أسرار القيادة والتأثير .. من سيرة أعظم قائد سيدنا محمد (ص)

لقد سعدت بقراءة كتاب أسرار القيادة والتأثير من تأليف الأستاذ سليمان بن عوض قيمان واستفدت منه الكثير. يلخص الكتاب سيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام   ويستنبط من سيرته الصفات التي هيأته لدوره القيادي للأمة. يتناول الصفة فيحللها من جوانبها المختلفة ويثريها بمواقف من السيرة النبوية وفي نهاية كل فصل من فصول الكتاب يلخص لك الموضوع في كلمات مضيئة.

يتحدث في أحد فصول الكتاب عن صفة من صفات النبي المصطفى تلك هي  إعطاءه التقدير والاهتمام لمن حوله. وفي فصل ثان يحدثنا عن تجنبه للنقد الجارح أو المباشر( ما بال أقوام يفعلون كذا و كذا). وفي فصل ثالث يتحدث عن اهتمام النبي (ص) بالحوار الرقيق والاستماع العميق.

من قرأ منا للعالم النفس والتربوي الأمريكي المشهور ديل كازنيحي كتابه دع القلق وأبدا الحياة وجده يتحدث عن أسرار النجاح في الحياة فإذا هي في مجملها أخلاق ومبادئ جاء بها القرآن الكريم والسيرة النبوية العطرة منذ ما ينيف عن 14 قرنا. وكم تمنى أحدنا أن يأتي من يعود بهذه الركائز للحياة الناجحة إلى مصدرها الإسلامي. كتاب أخي الأستاذ سليمان يملأ هذه الثغرة ويوفيها حقها، المكتبات اليوم تغص بالكتب والمؤلفات الغربية التي تبحث في تطوير الذات وأسباب النجاح في البيت والعمل  وحسن العلاقات مع الآخرين ونقرأها فنجدها تؤكد أن النجاح في الحياة يعتمد أكثر ما يعتمد على  الصدق في الكلمة، والأمانة في التعامل، والعدل، والإيثار، والمحبة. وجميعها خلق إسلامي نجده في سلوك النبي المصطفى عليه الصلاة والسلام

عل كتاب أسرار القيادة والتأثر يكون خطوة في الطريق لمزيد من الكتب والدراسات التي تثرى المكتبة العربية وتسهم في تربية أجيال تتصف بصفات القائد الملهم محمد رسول الله.