هشاشة العظام

س: انا سيدة في الخمسين من اصبت بمرض هشاشة العظام. وقد عانيت منه الكثير حيث اصبت بأكثر من كسر في يدي وساقي. كما اعاني احيانا من الام في عظامي. وقد نصحت بان أكثر من اكل السبانخ وايضا باستعمال الهرمونات. ارجو ان تفيدني كيف اتخلص من هذا المرض النادر.

ج: سيدتي. خدعوك فقالوا ان علاجك في اكل السبانخ. اما حكاية العلاج بالهرمونات فأنها امر وارد شريطة ان يصفها لك طبيبيك , وان يعالجك بها بحذر فالعلاج بالهرمونات كاللعب بالنار أمر فيه من الخطورة ما فيه الا ان يكون تحت اشراف طبي دقيق . ودعيني اعزيك بعض الشيء. ما تشكين منه ليس مرضا نادرا وانما هو منتشر فقد قدروا في امريكا ان أكثر من 80 مليون انسان يعانون من هشاشة العظام 80 % منهم اناث.

والان دعينا احدثك قليلا عن هذا المرض. تبلغ كثافة العظام وصلابتها اعلى درجاتها في سن الثلاثين , ثم تبدأ العظام ترق تدريجيا . وقد يصل الامر الى ان تصبح هشة سهلة الكسر وقد تصاحب ذلك الام تقل او تكثر. هذه الظاهرة تكثر بين السيدات إذا ما وصلن الى السن الذي ينقطع فيه الطمث. نتيجة لاضطراب الهرمونات خاصة هرمون الأستروجين. بيد ان الرجال ليسوا معفيين من هذا المرض وان كانت نسبة الاصابة به بينهم اقل.

في حالتك انصحك بالعلاج تحت اشراف طبي. اما إذا كان في اسرتك سيدة او فتاة في مقتبل العمر فانصحيها بان تأخذ الاحتياطات الكافية لكي لا تصاب بهذا المرض. من بين هذه الاحتياطات ان تحسن غذاءها بحيث يحتوي على كميات وافيه من الكالسيوم وهو متوفر في كثير من الاطعمة ويأتي على رأسها اللبن ومشتقاته. وكذلك فيتامين د ويمكن الرجوع الى كتب التغذية لمعرفة المزيد عنه. عليها ان تمارس رياضة يومية معتدلة خاصة المشي لان في الرياضة المعتدلة تقوية للعظام، وعليها ان تبتعد عن التدخين. واضيف الى ذلك كله رجائي بان تواظب على الكشف الطبي الدوري في كل سنة مرة على الاقل بعد سن الاربعين حتى إذا اكتشفت البوادر الاولى لهشاشة العظام يمكن الوقاية من تطورات المرض وايقافه عند حده.