الرعايةالصحية الأولية… هل هي عروس مجلوة؟

الرعايةالصحية الأولية… هل هي عروس مجلوة؟

مـا زلـت أذكـر بالخيـر الحـوارات التـي كنـت أجريهـا مـع طلابـي فـي الدراسـات العليـا فـي كليـة الطـب بجامعـة فيصـل بالدمام.

أحدهـا كان يـدور حـول سـؤال: أيهمـا أصعـب؟ إنشـاء مستشـفى متوسـط الحجـم بسـعة 100 سرير أم مركـز رعايـة صحية أوليـة يخـدم (بفاعلية) مجتمعاً سـكانه 20000 نسمة وبعد سـاعة مـن الحـوار يتضـح للجميـع أن إنشـاء مركـز رعاية صحيـة أوليـة أصعـب مـن إنشـاء مستشـفى متوسـط الحجـم ذلـك أن مركـز الرعايـة الصحيـة الأوليـة مهمتـه التغييـر. تغييـر  سـلوك الإنسـان في أكله وشـربه وسـكنه وعلاقته بالناس والبيئة ليتماشـى مـع متطلبـات الصحـة . أي مسـاعدة النـاس ليعيشـوا حيـاة صحية سـليمة، وفـي الوقـت نفسـه يعالـج أدواءهـم إذا ما مرضوا.

كتبـت، وحاضـرت، وأذعت في وسـائل الإعلام ، ولسـنوات عديـدة عـن الرعايـة الصحيـة الأوليـة ودورهـا فـي الارتفـاع بمسـتوى الصحـة. وعندما أقتـرح علي بعـض الإخوة الكـرام أن أجمـع بعض مـا كتبـت ونشـرت عـن الرعايـة الصحيـة الأولية بيـن دفتـي كتـاب راقت لـي الفكـرة . وهـا أنـا ذا أضع بيـن يدي القارئ والـدارس أشتاتاً مما سـبق لـي أن نشـرته أو أذعته حول الموضـوع لكـي يسـهل الوصـول الـى أطـراف القضية بـدلا من الرجوع الـى مصادرهـا المختلفة. كمـا قمت بوضع ثبـت بمصادر الكتاب في نهايته.

أسـأل اللـه أن يجعـل الكتـاب جديـرا بحمـل رسـالة الرعاية الصحية الأولية.

رمز المنتج: 19478 التصنيفات: ,

الوصف

مـا زلـت أذكـر بالخيـر الحـوارات التـي كنـت أجريهـا مـع طلابـي فـي الدراسـات العليـا فـي كليـة الطـب بجامعـة فيصـل بالدمام.

أحدهـا كان يـدور حـول سـؤال: أيهمـا أصعـب؟ إنشـاء مستشـفى متوسـط الحجـم بسـعة 100 سرير أم مركـز رعايـة صحية أوليـة يخـدم (بفاعلية) مجتمعاً سـكانه 20000 نسمة وبعد سـاعة مـن الحـوار يتضـح للجميـع أن إنشـاء مركـز رعاية صحيـة أوليـة أصعـب مـن إنشـاء مستشـفى متوسـط الحجـم ذلـك أن مركـز الرعايـة الصحيـة الأوليـة مهمتـه التغييـر. تغييـر  سـلوك الإنسـان في أكله وشـربه وسـكنه وعلاقته بالناس والبيئة ليتماشـى مـع متطلبـات الصحـة . أي مسـاعدة النـاس ليعيشـوا حيـاة صحية سـليمة، وفـي الوقـت نفسـه يعالـج أدواءهـم إذا ما مرضوا.

كتبـت، وحاضـرت، وأذعت في وسـائل الإعلام ، ولسـنوات عديـدة عـن الرعايـة الصحيـة الأوليـة ودورهـا فـي الارتفـاع بمسـتوى الصحـة. وعندما أقتـرح علي بعـض الإخوة الكـرام أن أجمـع بعض مـا كتبـت ونشـرت عـن الرعايـة الصحيـة الأولية بيـن دفتـي كتـاب راقت لـي الفكـرة . وهـا أنـا ذا أضع بيـن يدي القارئ والـدارس أشتاتاً مما سـبق لـي أن نشـرته أو أذعته حول الموضـوع لكـي يسـهل الوصـول الـى أطـراف القضية بـدلا من الرجوع الـى مصادرهـا المختلفة. كمـا قمت بوضع ثبـت بمصادر الكتاب في نهايته.

أسـأل اللـه أن يجعـل الكتـاب جديـرا بحمـل رسـالة الرعاية الصحية الأولية.