فيروس إيبولا

فيروس إيبولا

في يوم الجمعة 8 أغسطس 2014م أعلنت منظمة الصحة العالمية في جنيف أن وباء فيروس إيبولا (EVD) أصبح  حالة طارئة تستحق اهتمام العالم. هذا الوباء لفيروس إيبولا ليس أول وباء للمرض يصيب غرب وأواسط إفريقيا بيد أنه أشدها وطأة وشراسة. أول ظهور للأوبئة المتتالية  للمرض كان في عام 1976 في الكونغو إلى جوار نهر يسمى إيبولا (ومن هنا أخذ المرض اسمه). وفي الفترة التي انقضت بين عامي1976 و 2012  (36 سنة) سجلت عدة أوبئة في إفريقيا أصابت نحواً من 2500  شخصاً، أما الوباء الحالي فمنذ ظهوره في ديسمبر 2013م، وحتى نهاية أغسطس 2014م (9 شهور ) أصاب المرض 3069 شخصاً، توفي منهم 1552  في بلدان غرب أفريقيا (غينيا، و سيراليون وليبريا، ونيجيريا، والسنغال).

رمز المنتج: 12442 التصنيف:

الوصف

في يوم الجمعة 8 أغسطس 2014م أعلنت منظمة الصحة العالمية في جنيف أن وباء فيروس إيبولا (EVD) أصبح  حالة طارئة تستحق اهتمام العالم. هذا الوباء لفيروس إيبولا ليس أول وباء للمرض يصيب غرب وأواسط إفريقيا بيد أنه أشدها وطأة وشراسة. أول ظهور للأوبئة المتتالية  للمرض كان في عام 1976 في الكونغو إلى جوار نهر يسمى إيبولا (ومن هنا أخذ المرض اسمه). وفي الفترة التي انقضت بين عامي1976 و 2012  (36 سنة) سجلت عدة أوبئة في إفريقيا أصابت نحواً من 2500  شخصاً، أما الوباء الحالي فمنذ ظهوره في ديسمبر 2013م، وحتى نهاية أغسطس 2014م (9 شهور ) أصاب المرض 3069 شخصاً، توفي منهم 1552  في بلدان غرب أفريقيا (غينيا، و سيراليون وليبريا، ونيجيريا، والسنغال).

على إثر إعلان منظمة الصحة العالمية  أن وباء إيبولا حالة طارئة،  اجتمع نخبة من العلماء والباحثين في مركز الوقاية من الأمراض (CDC)  في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية وانضم إليهم آخرون من أنحاء أمريكا عبر شبكة الانترنت لتباحثوا في أمر هذا الوباء وليضعوا الخطط والبرامج للحد من انتشاره، وأعلنوا حالة الطوارئ القصوى في أمريكا للوقاية منه.  وذكر مدير المركز أنه لحماية أمريكا وبقية دول العالم من هذا الوباء يجب بذل كل الجهود لحصره في موطنه في أفريقيا. وهي  كلمة حق. فالفيروسات مثلها مثل الرياح لا  تعترف بالحدود الجغرافية، ولذا كان على العالم أجمع أن يكثف جهوده لحصر الوباء في موطنه.